تجربة السفر كالسكان المحليين| مجلس السفر| د.نجود فهد| الإثنين 2020/2/10

استضافت مكانة بالتعاون مع المكان الرحالة، والطبيبة نجود، لتُشاركنا تجربتها في السفر، والعيش كالسكان المحليين، وبدأت اللقاء بـ ” عندما يملك أحدهم الشغف باتجاه شيء معين، يمكنه النجاح فيه”.

وعن التجارب التي شاركتها نجود في هذا اللقاء، قالت: ” اخترت التجارب التي غيرت فيني الكثير لأشاركها معكم اليوم، وأولها وأبرزها التجربة التي خضتها في أمريكا، فلطالما سمعت الكثير عن الحلم الأمريكي منذ الصغر، ولطالما حلمت بعيش تلك الحياة، وهذا ما فعلته في رحلتي لفيرجينيا. رحلة امريكا علمتني الكثير عن نفسي، قضيت شهر كامل في غابة مع ٢٨ امريكي وامريكية.. وعشت الحياة الأمريكية التي طالما كنت أشاهدها، في بداية الأمر كنت استغرب من استيقاظهم في الصباح الباكر، ومع الوقت، بدأت استيقظ في وقت أبكر منهم!”

في السفر لابُد من أن يكون الشخص أكثر ارتياحاً وتحرراً في التعامل مع الآخرين، فهذه إحدى الوسائل للتعرف على أهل البلد وخوض الحديث معهم، وذكرت نجود أحد المواقف البسيطة التي فتحت أبواب عديدة للحديث، ولبدء علاقة صداقة جديدة: ” في كولاردو، شاهدت صدفة إحدى الفتيات تحاول ربط حذائها، لكنها كانت تحمل آيسكريم في يدها، ولا يوجد حولها أي مكان لتضعه عليه، عرضت عليها المساعدة، وقبلتها بامتنان، هذا الموقف البسيط فتح  باب محادثة استغرقت ساعة ونصف تحدثنا خلالها عن كُل شيء، وتبادلنا أرقامنا للتواصل، وحتى اليوم لازلنا على تواصل معاً، ولازلت أشاركها من فترة لأُخرى الأغاني العربية التي تُحب الاستماع لها.”

وعن بدء نجود في ذلك كله، قالت: “استقلت من كوني طبيبة وقررت أخذ ٣ شهور لأمريكا الوسطى، وهي منطقة على الرغم من عدم معرفة الكثير عنها إلا انها منطقة غنية بالثقافة، والشعب لطيف جداً بشكل عام.” ومن الأمور التي تساهم في اختلاطك بأهل البلد هي استخدام المواصلات العامة – في حال كانت آمنة – والـ Hostels – ذات التقييم الجيد –

استعرضت بعد ذلك نجود بعض المناطق التي مرت بها خلال رحلتها التي قضتها في أمريكا الوسطى بدءً غواتيمالا ، وذكرت بأن هناك ١٣ منطقة ادارية وكل منطقة لها لبسها الخاص، حيث لم تعلم عن ذلك قبل إخبار إحدى السكان المحليين لها بأن اللباس التي ترتديها لا يمثل المنطقة الإدارية التي توجد فيها، وأن لكل منطقة زي محدد يعكس ثقافتها.

أخذتنا نجود في رحلة لمدن مختلفة تعرفنا من خلال قصصها على تلك الثقافات المختلفة والغنية باءلكثير، فقد أخذتنا لجانب مختلف من جوانب السفر، نشكر نجود على وقتها، والمكان على تعاونهم.