النقل في المدينة| ديوانية المدينة| فهد العسيري| الإثنين 2020/1/3

قبل عقد اللقاء الثالث من ديواينة المدينة في مكانة، كان هناك لقاء جانبي مع المخطط الحضري فؤاد العسيري، حيث شاركنا قصة بداية اهتمامه بالمجال، ومفهوم التوازن الحضري، وسبب اختياره لموضوع النقل في المدينة لطرحه.

  • حدثنا قليلاً عن قصة فؤاد والتخطيط الحضري.

حقيقةً لم يسبق لي التفكير بزمن بداية القصة، ولكن يُمكنني القول إن اهتمامي بموضوع التوازن البيئي بدأ منذ الصغر، فلطالما شدني موضوع توازن الطبيعة، والبرامج المختلفة التي تعرض هذا التوازن وتناقشه. ومع تقدم العمر وزيادة الاطلاع والقراءة، بدأت بملاحظة الحياة المدنية من حولي، وظهر التساؤل حينها عن غياب التوازن في المدينة! ووجدت أن معظم المشاكل في المدن التي تؤدي إلى عدم التوازن هي اختلال التوازن بين الأهداف الاجتماعية والبيئية والاقتصادية. ففي المدن الصغيرة نجد أن الأهداف الاجتماعية والبيئية تطغى على الأهداف الاقتصادية، والعكس صحيح في المدن الأخرى.

جميع هذه المعلومات الناتجة عن الاطلاع والقراءة صقلتها، ورتبت منهجيتها: الدراسة. فمعرفة الأسباب التي أدت إلى نتيجة ما، ودراستها، تُساعد بشكل كبير إلى فهم هذه النتائج، ونقلها.  

وبالحديث عن الدراسة، بعد التخرج من المرحلة الثانوية درست تخصص نظم معلومات جغرافية، وهو علم يدمج كلّ من الأجهزة، والبيانات، والبرمجيات ويُطبقها جغرافياً، فعلى سبيل المثال، لو أردنا معرفة شبكة التمديدات الكهربائية، وشبكة الهاتف في طرق معينة، نعمل على جمع هذه البيانات وتحويلها إلى خرائط رقمية بطبقات مختلفة بحيث يتيح لنا النظام اختيار الطبقة التي نرغب بها، مما يسهل عملية دمج المعلومات في مكان واحد. ولهذا العلم تطبيقات عديدة لا حصر لها.  

ولو تحدثنا عن بداية التفكير في ربط المعلومات بالجغرافيا، سنتحدث عن بداية ظهور وانتشار الكوليرا في لندن. ففي ذلك الوقت احتار العلماء في تحديد مسبب المرض، فاقترح أحدهم بتحديد أماكن سكن المرضى، وبعد جمع البيانات وتحديدها على الخريطة، بدأوا بالبحث عن العامل المشترك في هذه المناطق، واكتشفوا وجود مصادر مياه في جميع المناطق التي يتركز فيها المرضى، وتمكنوا بذلك من تحديد مسبب المرض، والقضاء عليه.

 

  • بالحديث عن التوازن الطبيعي، والتوازن في المدينة، هل يوجد – من وجهة نظرك- مدينة تمكنت من تحقيق التوازن كما في الطبيعة؟

من وجهة نظري لا يوجد مدينة نموذجية 100% لكن بشكل عام المدن الأوروبية التي يبلغ متوسط العدد السكاني فيها أقل من مليون نسمة، نجد فيها توازن كبير. ويدخل في ذلك عدة أسباب أبرزها الأسباب السياسية حيث أن البرلمان في الدول الأوروبية مزيج متنوع بعكس الدول الأمريكية التي تُركز بشكل كبير على الرأسمالية.

قد تكون معظم العوامل التي ساهمت في تحقيق جزء كبير من التوازن هي عوامل غير مخطط لها، ولكنها لوحظت بعد الحرب العالمية الثانية عندما اكتشفوا استدامة هذا النموذج ذو الإنتاجية العالية والاستهلاك المنخفض فسعوا إلى المحافظة على تطبيقه.

ولو تحدثنا عن هولندا على سبيل المثال، نجد بأنها ثاني أكبر مصدر للأغذية في العالم على الرغم من صغر مساحتها، فالاستهلاك فيها يعتبر منخفض مقارنة بالإنتاجية، بالإضافة إلى جودة الإنتاج. ولو تحدثنا عن قابلية العيش في هذا النوع من المدن، سنجدها عالية جداً، ففي المقاييس السنوية التي تُصدر عن المدن الأكثر قابلية للعيش سنجد أن معظمهما دول أوروبية، وفي المقابل لا تحتوي هذه القائمة على أي مدينة أمريكية، لأن المدن الأمريكية تفتقد للتوازن بشكل عام.  

  • تفوقت المُدن الأوروبية على مُدن العالم أجمع، فماذا عن مدن العالم العربي؟

المدن العربية بشكل عام هي مدن مستدامة، لكنها تعاني من المشاكل الاقتصادية بشكل كبير، وباستثناء القاهرة والمُدن المتضخمة بشكل عام، فالمدن العربية تعتبر جيدة من الجانب المجتمعي والبيئي نوعاً ما، ولكنها كما ذكرنا تفتقر إلى التوازن في الجانب الاقتصادي.

وبشكل عام، ومن وجهة نظري، لا أرى أن الدول العربية قريبة من التوازن، فدبي على سبيل المثال، يطغى لديها بشكل كبير الجانب الاقتصادي، والرفاهية الفردية والتي هي حق مشروع للفرد ولكنها قد تصل إلى مرحلة تطغى فيها على الأهداف الاجتماعية والبيئية وقد يكون ذلك من خلال الاستهلاك المرتفع لتحقيقها.

 

  • ماذا عن موضوع النقل في المدينة؟ ما لسبب وراء اختيارك لهذا الموضوع؟

 لهذا الموضوع بُعد شخصي نوعاً ما، ولكن بشكل عام السكن والتنقل في المدينة هما من أهم الأشياء التي تشكل المدينة. فـ 70% من مساحة المدينة عبارة عن سكن، والشرايين التي تربط فيما بينها هي عملية التنقل. لذا من خلال التحكم في السكن والتنقل، يُمكن التحكم في المدينة بشكل عام.

  • ماهي أفضل أشكال النقل في المدينة؟

للنقل في المدينة صور عديدة، وأفضل أنماط النقل الحضري هو عدم الحاجة للنقل، تليها الوسيلة التي تستهلك طاقة قليلة وتحقق نتائج كبيرة وهي الدراجة. يعتقد البعض أن أكفأ أشكال النقل هي السيارة، ولكن لو حسبنا تكلفة كيس الخبز على سبيل المثال بالسيارة فتصل إلى ما يقارب الـ 3 ريال عند حساب تكلفة الوقود، والوقت، والازدحام، والتلوث، والبحث عن الموقف.

 

  • ختاماً، ما رأيك في النقل داخل الرياض؟

ظهرت إحصائية مؤخراً للمرور بأن مليون سيارة تتحرك يومياً في الرياض وهذا رقم كارثي في الحقيقة. ولو تحدثنا عن النقل في السعودية بشكل عام وليس في الرياض تحديداً فهو من أقل أنماط النقل كفاءة بمعنى أني أنقل ناس قليلة لمسافات بعيدة لأهداف ليس لها علاقة بالإنتاج مما يعني أني استهلك وقود، ووقت، ومساحة، بالإضافة إلى تلويث للجو ولأهداف لا علاقة لها بالإنتاج بشكل مباشر.  

 

نشكر المخطط الحضري فؤاد العسيري على وقته، والمفاهيم التي وضحها عن النقل، والتنقل، والاستدامة.