الفيلم الوثائقي (الكهف)| ليلة سينمائية| المخرج عبدالرحمن صندقجي و الدكتورحسام زواوي| الإثنين 2019/11/18

شهدت مكانة الليلة عرض حصري لفيلم الكهف، القائم عليه كل من المخرج عبدالرحمن صندقجي والدكتور حسام زواوي.

انتقلنا من مكانة إلى إيطاليا، إلى الكهف القابع هناك بين جبال تغطيها الثلوج، وخيام معسكر فريق العمل حيث شارك الحضور المخرج عبد الرحمن والدكتور حسام تفاصيل الرحلة، باستعداداتها، وصعوباتها، ولحظات الفرح، والإحباط فيها.

” مشكلة مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية مشكلة عالمية، ونبذل كل الجهود لحلها، وأحد الوسائل لذلك هو فهم الآلية التي طورتها البكتيريا للمقاومة من خلال مقارنتها بأنواع بكتيرية أصيلة، لم تصلها المضادات الحيوية بعد، كالتي من المحتمل أن نجدها في الكهوف” د.حسام زواوي

“هذي التجربة هي فرصة لتجربة إمكانية إنشاء مختبرات متنقلة، بتكاليف أقل، يُمكن استخدامها في الدول الفقيرة، أو في مخيمات اللاجئين” د.حسام زواوي

أما عن الجانب الفني، فنقتبس من عبدالرحمن: “خوض تجربة جديدة من هذا النوع، كان أشبه بالتحدي بالنسبة لي، التصوير في بيئة ثلجية، وفي ظروف صعبة، يجعل الأولوية القصوى هي توثيق اللحظة بأي وسيلة كانت ، فبعض اللقطات اضطررت لتصويرها بالجوال.”

“صناعة الأفلام الوثائقية تعتمد بشكل كبير على أسلوب ونظرة المخرج، ويجب عليه أن يكون دائماً على أتم الاستعداد لتوثيق لحظات لا يمكن لها أن تكرر، فهو يقتنص اللحظات الحاضرة، التي ما إن تصبح من الماضي، لا يمكن استرجاعها، كردات الفعل والمشاعر.” المخرج عبدالرحمن

وفي الجلسة الحوارية، تم تسليط الضوء ومناقشة عدة قضايا، كتمويل الأبحاث والأفلام الوثائقية، التركيز على المناطق داخل المملكة العربية السعودية، الإجراءات، وغيرها من الأمور المتعلقة بالبحث العلمي، والإخراج الفني.

نشكر كل من المخرج عبدالرحمن صندقجي (صانع أفلام وثائقية) والدكتور حسام زواوي (عالم في الأحياء الدقيقة السريرية والأمراض المعدية) على وقتهم وتواجدهم الليلة بيننا في مكانة.