السعودية بعيون أمريكية| مجلس السفر| Sarah Dodd| الخميس 2019/11/21

استضافت مكانة “سارة” القادمة من الولايات المتحدة الأمريكية للملكة العربية السعودية مع أول مجموعة من السياح بعد اعتماد الڤيزا السياحية؛ وذلك لمشاركة التجربة التي خاضتها لأول مرة.

زارت سارة ما يقارب الـ ١٠٨ دولة بشكل مفرد، وتهدف لزيارة جميع الدول حول العالم والتي يبلغ عددها ١٩٥ نقول سارة عن ذلك “منذ أن كنت صغيرة، خططت مع صديقتي آشلي للسفر، ولكن كلما تقدمنا في العمر كلما زاد عدد المحبطين لنا”.

“نشأت في عائلة تتكون من أب وأم وأخ، والدي سُجن بسبب الإدمان، ولم يكن متواجداً طوال مرحلة طفولتي، ترك لنا منزلاً للعيش فيه، ولكنه احترق بعد فترة من الزمن، والدتي لم تكن متعلمة، وكل من حولي كانوا يخبروني بأني سأصبح كوالدي”

ذكرت سارة نقطة التحول في حياتها، والجملة التي قالها أحدهم لها وكانت السبب في إشعال حماسها لخوض تجارب الحياة ” You have the opportunity to creat the life you have always imagined “

‎“حينما بلغت الـ ١٥ بدأت بالعمل لتوفير المال اللازم للالتحاق بالكلية وحققت ذلك عند بلوغي الـ ١٧ عاماً. بعد التخرج والعمل لفترة من الزمن كممرضة، بدأت أشعر بأني أعيش الحياة التي (يجب ) علي عيشها وليست الحياة التي (أرغب) بها “

“بعد قراءة مقال عن السفر، اعتراني حماس شديد، وقررت الخروج من منطقة الراحة لتحقيق خططي وما أرغب حقاً بالقيام به، بدأت جولتي حول العالم بشكل منفرد بأسبانيا”

“ألتقيت بأول مسلمة في حياتي في أسبانيا، ولا أخفيكم بأني كنت مرتعبة جداً، حتى دعتني في يوم إلى منزلها وعرفت كم كنت مخطئة، وتغيرت نظرتي منذ ذلك الوقت عن الديانات المختلفة وأيقنت ضرورة التواصل والتعرف على الآخرين “

طلبت سارة بعد ذلك من الحضور أن يكونوا مجموعة من ٤ أشخاص ويبدأو بالحديث مع بعضهم البعض عن الأمور المشتركة فيما بينهم وذلك من باب أهمية التعارف على من حولنا وتكوين الروابط فيما بيننا.

‏You don’t need to be rich to travel the world “لا يجب أن نكون أغنياء حتى نسافر حول العالم، فقد سافرت إلى ٢٥ دولة براً، لمدة ٦ أشهر، وأنفقت ٤ آلاف ريال فقط”

استعرضت بعد ذلك رحلاتها في أفريقيا وآسيا والشرق الأوسط، والتجارب التي خاضتها، وانتهت بذكرها للملكة العربية السعودية.

تقول سارة عند سماعي لخبر إصدار التأشيرات السياحية للمملكة العربية السعودية، اجتاحني الحماس لزيارتها، ولكن ردات فعل من حولي كانت عكس ذلك تماماً فقد أخبروني بأني سأكون ممن يخوضون هذه التجربة للمرة الأولى ولا يمكن توقع كيف سيكون الوضع هناك.

“قضيت ١٤ ساعة للوصول بالباص من دبي إلى الرياض، وخطتي كانت تتمحور حول التواصل مع أكبر عدد من الأشخاص، للتعرف على نمط الحياة. خضت العديد من التجارب هنا، كتجربة الطعام التقليدي، وارتداء الملابس التقليدية، وزرت العديد من الأماكن التاريخية، ولم أندم على خوض هذه التجربة أبداً بل على العكس من ذلك تماماً”

ذكرت بعد ذلك عدد من الأجهزة والتحضيرات التي تستخدمها أثناء السفر، وبعض النصائح كأن تقرأ عن الدولة، وأن تُخفي أمر سفرة وحيدًا عن العامة قدر الأمكان لسلامتك.

نشكر سارة على مشاركتها تلك التجارب والقصص، ونأمل أن تحقق هدفها في السفر حول العالم ✨