أمسية ( ليث الأول )

د. وليد الشعلان

أقامت قمرة في مساحتها الابداعية مكانة أمسية أدبية مع د.وليد الشعلان ليتحدث عن روايته المميزة ( ليث الأول )  والتي تحوي فصولاً من الغموض والمغامرة والرومانسية والتشويق لقصة حدثت قبل 1000 عام ! 

حيث تحدث د.وليد الشعلان عن روايته ذاكراً الاهداف من الرواية وفكرتها الاساسية وماهي الحاجة لكتابة مثل هذه الرواية في وقتنا الحاضر حيث أن الاحداث تبدأ قبل 1000 عام وتنتهي في هذا الزمن  .

كما أتحف د. وليد الحضور ببعض الصور والفيديو الذي يدعم الفكرة العامة وعلاقة الرواية بالحضارة البريطانية وعلاقتها بالجزيرة العربية  .

على هامش الأمسية

أنهى د.وليد حديثه عن الرواية واستمع الى استفسارات الحضور ومداخلاتهم والتي كانت من بعض قراء الرواية وغيرهم ممن اقتناها للتو  .

وعلى هامش الأمسية تم تجهيز معرض لبعض المقتنيات التي ذكرت في الرواية للتعرف عليها عن قرب وسط أجواء  مكانة الجميلة مع الضيافة الخاصة بالقهوة وأنواع الشاي والكعك الانجليزي  ، وقد أعلن د. وليد تحدي للحضور بمحاكة صورة الغلاف والتي تم تجسيدها بالقطع الأصلية على طاولة خشبية وشجع الحضور لتصويرها والمشاركة بها في الوسم الخاص بالرواية #ليث_الأول  ،  ثم جلس د.وليد   لتوقيع الرواية لمقتنيها وبجانيه الفنانة روان الشعلان والتي وقعت على رسوماتها الخاصة والتي ضمت الرواية عدد منها  . 

وقد قدم د. وليد الشعلان للحضور هدية جميلة تحوي بطاقة بريدية للرواية مرفقة بدبوس معدني  يحمل شعار رواية ( ليث الأول ) ليكون ذكرى لهذه الليلة الجميلة  .