ضمن ديوانيات السفر التي تقيمها قمرة في مساحة المبدعين  ” مكانة ” أقامت ديوانية الطبخ والسفر والتي يتحدث بها محب السفر  عبدالله بن كليب والذي حضر للديوانية بكامل المعدات التي يحتاجها أغلب الرحالة في سفراتهم وبدأ حديثه بسؤال مهم ، لماذا الطبخ والحديث عنه ؟  .

ذكر عبدالله أنه في رحلاته يبحث عن الانسان وليس شيء آخر ، وهذا يجعلها يبحث عن أفضل وسيلة للتعرف عليه والتي تجعل التجربة شاملة لجميع الحواس ، والتي لم يجدها الا في الطبخ مع الآخرين ، فهي تجربة غنية للتعرف على جوانب كثيرة لا تتضح بغيرها من الطرق .

كان حديث عبدالله عفوياً جداً وقد امتع الجمهور بطريقته الظريفة لسرد الاحداث وشرح المعدات ، ولم يكن الحضور بأقل عفوية من ضيفنا بن كليب فلقد كانت الضحكات العفوية السمة السائدة للقاء  ، ولكن ما وراء الحديث العفوي نلتمس الحكمة والنضج من جراء تلك التجارب التي يخوضها الرحالة ومحبوا السفر .

وكما هو معتاد داهمنا الوقت من غير أن نشعر وترك بن كليب المجال لاسئلة الحضور الكرام  ، وبعدها شكر الفنان حسين الدغريري ضيفنا العزيز عبدالله بن كليب ودعا الحضور لتناول القهوة المعدة خصيصاً لهم مع قطع الشوكولاته اللذيذة وسط جو مفعم المتعة والاحاديث الرائعة  .