متى تُحدث العمارة حديثاً ؟| م.خالد هنيدي| الخميس 2019/9/26

شهدت مكانة ليلة معمارية وطنية باستضافة المهندس خالد هنيدي وذلك بالتعاون مع استوديو دكة. بدأ خالد حديثه عن مبدأ التأسيس الذي قام عليه المشروع وهو تأسيس كيان سعودي يقدم تجربة مختلفة في المجال المعماري.

كما ذكر المهندس خالد بأن الفلسفة التي اعتمدوا عليها هي خلق لحظة درامية لعلاقة خيالية اساسها الإنسان والمكان والارتباط بين الماضي والحاضر.

تقع أرض المشروع على قمم جبال السودة في منطقة عسير على ارتفاع ٢٩٠٠ م تقريباً وفي منطقة محمية مما يستدعي الحفاظ على طيبوغرافية الصخور، والمنطقة مع مراعاة أشجار العرعر المنتشرة في المحمية .

وأضاف إلى حديثه عن المنطقة: ” تحتوي المحمية على ممر رئيسي مُمهد حيث تم تحديد إقامة المشروع عليه، وهذا التمهيد هو ماسهل عملية تنفيذ المشروع”.
أما عن قصة اختيار مسمى “كبائن شاهين” فقد قال خالد: ” استلهمنا اسم وفكرة المشروع من طائر الشاهين ذو التركيب الداخلي الخفيف كما اعتمدناه في تصميم الكبائن، أما عن الاسم فذلك لانتشار نوع الشاهين في المنطقة والتي تُعرف بمنطقة الصقور لكثرة تواجد هذا النوع من الطيور فيها”.

وذكر خالد عن الصعوبات التي واجهتهم أثناء تنفيذ المشروع: ” واجهنا بعض الصعوبات عند تنفيذ المشروع على أرض الواقع مما اضطرنا إلى استحداث بعض التغييرات على التصاميم، وآلية التنفيذ، فبعض المواد المستخدمة في البناء تم تصنيعها في الموقع نفسه بدلاً من الاستعانة بالمصانع”.

ختاماً، وصف المهندس خالد هنيدي هذه التجربة بأنها تجربة معمارية مختلفة في عالم مختلف نعيشه اليوم في وطني. أهدافه سامية، واضحة، تنقلنا من الخيال إلى الواقع. نشكر المهندس خالد على هذه الليلة المعمارية كما نشكر استوديو دكة على هذا التعاون.