كيف تقرأ المدينة | الرحالة الكويتي: عبدالكريم الشطي | الخميس 2019/8/8

بدأ الرحالة عبدالكريم الشطي حديث الليلة عن أهمية قراءة المُدن، والنقاط المهمة التي تساعد على ذلك مثل : فهم التاريخ والجغرافيا، وحياة الأرياف، وتصميم المباني، الشخصيات التاريخية، اللغة، ملامح الشعب. ونقتبس منه: ‫”غالباً، يلزمني ما يقارب الـ ١٠ أيام لفهم مدينة ما، و٣ أشهر للدولة إن كانت متوسطة المساحة. كما يلعب مدى انخراطك مع الشعب والتعرف عليهم على مستوى الفهم والمُدة.” ‬ ‫”يعكس كل من الأكل والملبس الكثير عن الشعوب ومُدنها، كما تؤثر الطبيعة الجغرافية على خصال الشعوب، ولتكوين عادة في المجتمع، لابُد أن يمر عليها مئات السنين حتى تتأصل فيهم. ” ‬ “أصل البشرية واحد، ولكن اختلاف الأعراق عائد لاختلاف الظروف المحيطة بهم.” وسأل أحد الحضور عبدالكريم عن كيفية اختياره لرفيق السفر، فأجاب بـ:
أُفضل السفر بشكل فردي، وعند اختيار رفيق للسفر فغالباً ما اختار شخص من نفس المنطقة التي سأُسافر إليها أو شخص يعرف المنطقة .
وسأل آخر عن طريقة اختيار الوجهة، فأجاب بـ:
“لابُد من اتباع الصوت الداخلي عند تحديد وجهة السفر، وقد يصدر من كلمة سمعتها، أو صورة شاهدتها، أو كتاب قرأته، أو صديق عرفته.” وبشكل مغاير عن العادة، سأل أحدهم عبدالكريم :”مالذي أخذه السفر منك؟” فقال: “أخذ السفر مني فرص وظيفية عديدة، ولكن لم أندم على ذلك، فهذا قراري الذي اتخذته.” ‫وختاماً، نختم بما قاله الرحالة عبدالكريم الشطي هذه الليلة: ‬
“عند السفر ستجازف بقناعاتك وأفكارك، لذا لابُد من التأهب لذلك.”
نشكر عبدالكريم على ماقدمه الليلة في مكانة، كما نشكره على الضيافة الكويتية التي أكرمنا الليلة بها ♥ شكراً لحضورك وكرمك ✨