فنون الزخارف

الفنانة | أسماء الراشد

فن الزخارف  ساعدني لتخفيف ضغوطات العمل ثم تحول لجزء من حياتي اليومية  . 
هكذا بدأت الفنانة أسماء حديثها في ورشة الزخارف التي أقيمت في مكانة الأثنين الموافق 7 يناير من العام 2019 ، والتي حضرها عدد كبير من المهتمين بهذا الفن ، حيث تخطى عدد الحضور الثمانون حاضراً  . 

وتحدثت الفنانة أسماء عن أهمية الزخارف في الفنون الانسانية وخاصة محترفي الخط العربي ، وهم من يحتاج الى اعمال زخرفية لتتويج لوحاتهم الفنية بالخط العربي ، وهذا التكامل حث الفنانة أسماء للتوغل في هذا العالم والتعمق في تفاصيله الممتعة  . 

كانت بداية الفنانة أسماء مع فن المندالا وهو فن زخارف هندي وقد تعرفت على اسراره وأنتجت العديد من الأعمال وغيره من الفنون الزخرفية الهندية ، حتى تم اقتراح الفنان فهد المجحدي للفنانة أسماء بأن تمارس فن الزخرفة الأسلامية  ، ومن هنا انطلقت في عالم جديد .

التذهيب والذي يميز الفن الزخرفي الاسلامي كان التحدي الأكبر وخاصة قلة المراجع العربية عن فن الزخرفة الاسلامية والتي كانت متوفرة أكثر باللغتين الفارسية والتركية  ، ولكن الشغف قادها للبحث والدراسة حتى ادركت العديد من أسرار هذا الفن  .

وقد عرضت الفنانة أسماء بعضاً من أعمالها على الحضور والتي ستبقى طوال الاسبوع في مكانة لمن أراد مشاهدتها لاحقاً . واستمعت لمداخلات الحضور وشاركتهم هذا الفن بكل ترحاب فهي مهتمة بنشر الفن الاسلامي بشكل اكبر في وطننا الغالي . 

وفي ختام اللقاء تم دعوة الحضور لضيافة مكانة بالقهوة المختصة والاقتراب من الفنانة أسماء للاطلاع على الادوات التي تستخدمها في الزخارف وطرح الأسئلة مباشرة عليها  .