(ديوانية التصوير) أساسيات تصوير البورتريه| المصور عبدالله العصيمي| الثلاثاء 2019/10/8

بدأ المصور المبدع حديثه عن القواعد الأربعة التي يجب على المصور اتبّاعها حيث قال: “القاعدة الأولى: تخصص في مجال معين، وتعمق فيه، القاعدة الثانية: ابحث عن المعلومة، وغالباً بتلقى المعلومات باللغة الإنجليزية وهالشيء بسبب ضعف المحتوىى العربي، القاعدة الثالثة: طبق الأشياء اللي بحثت عنها وقررت تتخصص فيها ، القاعدة الرابعة: شارك، وتعلم من الانطباعات والتغذية الراجعة ”
انتقل بعد ذلك للحديث عن الاستوديو والأمور التي تساعد على الوصول إلى أفضل النتائج، فقد ذكر عن الطريقة التي يتبعها غالباً: “عند تصوير الأشخاص، حاول تبني قاعدة معلومات عنه لكسر الجمود عند لقاءه، ابحث عنه في مواقع التواصل الاجتماعي لو قدرت، اعرف اهتماماته، وخلي أول نص ساعة من الجلسة تعارف.”
وعن زوايا التصوير، ذكر المصور المحترف عبدالله: “لكل شخص زاوية مناسبة يفضلها، البعض يعرف هذي الزاوية، والبعض لا، فدور المصور في حالة عدم معرفة الشخص للجهة المناسبة هو اكتشاف هذه الزاوية من خلال أخذ لقطات من زوايا مختلفة، وعرضها على العميل ومن خلال آراءه تقدر تعرف الجهة اللي يفضلها.”
استعرض بعد ذلك المصور عبدالله عدداً من الصور اُلتقطت باستخدام اكسسوارات تصوير مختلفة، وطلب من الحضور التعرف على الاكسسوار المستخدم من شكل الصورة، وذلك توضيحاً منه لاختلاف تأثير كل اكسسوار عن الآخر.
وتعليقاً على إحدى الصور قال: “من أصعب الأمور التي يمكن أن يواجهها المصور هي الموازنة بين إضاءة الوجه وبعض ألوان الملابس خاصة اللون الأبيض، لذا عند موازنة الإضاءة لا تقول للعميل (دقيقة جالس أضبط الإضاءة) خذ كم لقطة وعدل الإعدادات بدون إخبار العميل لأن هالشيء ممكن يركبه، وممكن يظهرك بشكل غير محترف”
ختم المصور عبدالله الورشة الثانية من ديوانية التصوير بفقرة تفاعلية، حيث تم تجهيز ركن للتصوير، وشرح الاكسسوارات الموجودة، وإعدادات الكاميرا المناسبة، ومن ثم شارك عدد من الحضور بأخذ عدة لقطات تحت إشراف المصور وتعديلاته.
نشكر المصور المُبدع عبدالله العصيمي على ورشة اليوم، حيث أثرى الكثير بالمعلومات المقدمة، كما نشكر الحضور على تفاعلهم أثناء الورشة.