توجيه العطشان لكتابة الإعلان | أ.عبدالعزيز الهوياني | الأحد 2019/6/23

تحدث الأستاذ عبدالعزيز الهوياني عن تاريخ بدء عمليات التسويق قبل ما يقارب الـ 1300 سنة، حين نُظمت أبيات من الشعر لتسويق بضاعة لم يستطع التاجر بيعها، فقد كان في المدينة بائع للطرح باع جميع بضاعته، ولم يتبق لديه سوى الخمار الأسود الذي لم يُقبل عليه أحد لشرائه، فاشتكى لشاعر سأله عن تجهمه، فنظم له هذه الأبيات ليُنشدها في السوق  :
قل للمليحة في الخمار الأسود ** مـــاذا صـنـعــت بــزاهــد مـتـعـبـد
قل للمليحة في الخمار الأسود ** مـــاذا صـنـعــت بــزاهــد مـتـعـبـد
قد كان شمر للصلاة ثيابه ** حتى وقفت له بباب المسجد
ردي عليه صلاته وصيامه ** لا تقتيله بحق دين محمد

وبيعت كل بضاعته بل حتى انتشر الخمار الأسود بشكل كبير نتيجة إقبال النساء عليه.

واستطرد في استعراض نماذج إعلانية مميزة كان لها وقعها على عدد كبير من الناس، وأشار إلى إن استهداف الأقل، يوصل للأكثر.

تشكر مكانة أ.عبدالعزيز الهوياني على الورشة المقدمة المليئة بالمعلومات الثرية.