التسويق بين المادة والعاطفة| المستشار التسويقي: ابراهيم عمر| الخميس 2019/10:31

بدء مقدم الورشة بالتعرف على الفئات المختلفة للحضور، حيث تنوع الحضور بين أصحاب للمشاريع، وطلاب للتسويق.
انتقل بعدها للحديث عن 6 حقائق في التسويق:

1- الافتراض هو أساس الفشل

2- ابحث عن عميلك بين الناس (ليسوا جميعاً عملاء لك)

3- التاريخ للتعلم والتطور وليس للتطبيق

4- التسويق سباق لمسافات طويلة (الأسرع جرياً، أم الأطول نفساً؟)

5- كُن رمزاً -في مجالك- حاضراً دوماً في أذهان الناس

6- دائماً ما يكون التصرف هو الظاهر أما سببه فهو الأمر الخفي.


وتعليقاً على النقطة الخامسة، ذكر المستشار إبراهيم عدداً من الماركات وربطها الحضور بنشاطها فوراً، فقد تمكنت هذه الشركات من أن تكون رمزاً للنشاط الذي تمارسه، وربطت اسمها به في أذهان الناس.


ذكر مقدم الورشة إبراهيم قصة عن أهمية فروع بعض الأفكار أكثر من أصلها: “اشتهرت مدينة في أمريكا ببيع طير الببغاء، ففكر أحدهم بأن يؤلف كتاباً بعنوان (كيف تعلم الببغاء الكلام في 30 يوماً) وبدأ بنشر مقاطع والتسويق للكتاب، وبعد فترة قصيرة تجاوزت مبيعات الكتاب مبيعات المحلات”. ومن مميزات هذا النوع من الأفكار بأن الاحتياج يكون عالي والمنافسة أقل.

خُتمت الورشة بذكر 6 خطوات لبناء الخطة التسويقية وهي كالتالي: تحديد الوضع الحالي- وضع الأهداف العامة- وضع الاستراتيجيات- التكتيك والوسيلة- الإجراءات- التقييم والحكم. كما فصّل المستشار إبراهيم كل خطوة وذكر الأخطاء الشائعة، وكيف يمكن تجنبها.


نشكر المستشار التسويقي إبراهيم عمر على الورشة، كما نشكره على النصائح التي قدمها للحضور ممن يملكون مشارعيهم الخاصة، وممن يخططون لبدء مشاريعهم.