أساسيات الخط الديواني| الخطاطة: فاطمة الصرامي| من الثلاثاء 2019/9/10 حتى الخميس 2019/9/12

بدأت الخطاطة فاطمة الصرامي ورشة اليوم الأول بالحديث عن الأساسيات التي لابُد على كل خطاط معرفتها، مثل إعداد القصبة، وأنواع الأقلام، وتجهيز المحبرة، بالإضافة إلى الجلسة الصحيحة للكتابة، وطرق التمرين الصحيحة. كما تحدثت الخطاطة فاطمة عن أساليب الخط الديواني، كالمدرسة العثمانية، المدرسة المصرية، والمدرسة العراقية.

بدأ المتدربون والمتدربات اليوم بالتمرين على كتابة نصف الأحرف العربية، وفي نهاية اليوم الأول، صححت الخطاطة فاطمة الكتابات، وأعطت التعليقات على كل كتابة بشكل منفرد، كما ختمت الورشة بتشجيع الحضور على الاستمرار بالتمرين.

بدأ اليوم الثاني من الورشة، بتصحيح الخطاطة فاطمة الصرامي كتابات المتدربين والمتدربات التي تمرنوا عليها بعد انتهاء اليوم الأول، واستكملت الخطاطة فاطمة بقية أحرف الهجاء اليوم بعد مراجعة جزئية الأمس. كما شرحت أبرز الفروقات بين الأحرف، والطريقة الصحيحة لكتابتها، كحرفي الواو والقاف. انتهت ورشة اليوم الثاني بالانتهاء من كتابة جميع حروف الهجاء *ضيافة اليوم الثاني م من مكانة للخطاطة فاطمة الصرامي (كولد برو).

فاجأت الخطاطة فاطمة الصرامي المتدربين والمتدربات في اليوم الأخير من الورشة بمخطوطات مُهداة منها ،وقد خطت عليها ” “فالصبرُ ليلٌ وأفراح المنى فَلَقٌ.. والصبحُ ينسيك ما عانيت في السهرِ” مع مجموعة من الورد. وقبل الشروع في جزئية اليوم، راجعت الخطاطة تمارين يوم الأمس، وأعطت الملاحظات على كتابة كل متدرب ومتدربة.

بدأت بعد ذلك بشرح بعض اختلافات شكل الأحرف في المواضع المختلفة : (بداية الكلمة، منتصف الكلمة، نهاية الكلمة) وذلك لتهيئتهم لجزئية كتابة الكلمات والجمل. شرعت بعد الانتهاء من اختلاف شكل الحرف باختلاف موضعه، بتدريبهم على كتابة مجموعة من الكلمات، وبعد التمكن من ذلك انتقلت لجزئية كتابة الجمل.

انتهت الورشة بانتهاء اليوم الثالث، نشكر الخطاطة فاطمة الصرامي على الورشة ، كما نشكر كل متدرب ومتدربة على الجهود المبذولة، ونتطلع لرؤية مخطوطاتهم بالخط الديواني تُزين مكانة مستقبلاً.